آداب السفر وأحكامه .. 15 وصية نبوية لا غنى عنها وعليك كتابة الوصية - سعودي 365

اخبار جوجل 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
آداب السفر وأحكامه .. 15 وصية نبوية لا غنى عنها وعليك كتابة الوصية - سعودي 365, اليوم الاثنين 1 يوليو 2024 04:18 مساءً

ما هي آداب المسلم وأخلاقه في السفر؟ ينبغي  على المسافر أن يتحلى بآداب السفر التي ثبتت في السنة النبوية، وفعلها السلف الصلح، و السفر قيد يكون ضرورة من الضرورات التي يلجأ إليها الإنسان، ولهذا ضبط الإسلام السفر بآداب وأحكام حتى يكون السفر نافعًا غير ضار، فإذا تفقه المسلم في آداب سفره وأحكامه نال خيراً كثيراً، ومن آداب السفر أن يوصي المسافر وصية مكتوبة في الحقوق التي له على الناس، وفي حقوق الناس عليه، وهذه وصية واجبة، وله أن يوصي أهله وغيرهم بتقوى الله وغير ذلك مما يريد من الخير بعده، وهذه وصية مستحبة، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «ما حق امرئ مسلم له شيء يريد أن يوصي فيه، يبيت ليلتين إلا ووصيته مكتوبة عنده».

 

آداب السفر

على المسافر أن يحرص على دعاء السفر ثم عليه أولًا: المبادرة بالتوبة من جميع الذنوب والمعاصي، والخروج عن مظالم النَّاس، ثانيًا: على المسافر كتابَةُ وصِيَّتِه وما له، وما عليه من دينٍ، وَيُشْهِدُ، وقضاءُ ما يُمكِنُه منَ الدُّيونِ، ويرُدُّ الودائعَ، ويُوكِّلُ من يقضي ما لم يتمكَّنْ من قضائِه مِن دُيونِه.

 

ثالثًا: على المسافر يترُكُ نفَقَةً لأهلِه ولِمَن يَلْزَمُه نَفقَتُه إلى حينِ رُجوعِه، رابعًا: على المسافر أن تكون نفَقَتُه طيِّبةً حَلالًا بعيدةً من الشُّبَهِ، خامسًا: على المسافر أن يتعَلَّمَ ما يُشرَعُ له في حَجِّه وعُمْرَتِه، ويتفَقَّهَ في ذلك، ويسأل عما أَشْكَلَ عليه، وأنْ يستصْحِبَ معه كتابًا واضحًا في أحكامِ المناسِك جامعًا لمقاصِدِها، سادسًا: على المسافر طلَبُ صُحبَةِ الأخيارِ مِن أهْلِ الطَّاعةِ في السَّفَر، والبُعْدُ عن الوَحْدَةِ، سابعًا: على المسافر أنْ يُوَدِّعَ أهلَه وجِيرانَه وأصْدِقاءَه وأحبابَه، وأَنْ يُودِّعوه، بما ورَدَ في السُّنَّة.

آداب مستحبة للمسافر فعلها أثناء السفر

 

(1) إذا نوى السفر أن يستخير الله في سفره هذا:

بأن يصلي ركعتين من غير الصلوات المفروضة، ثم يدعو بدعاء الاستخارة.

(2) أن يتوب إلى الله من كل معصية عملها:

ويستغفر الله من كل ذنب اقترفه؛ فإنه لا يدري ماذا وراء سفره.

(3) أن يرد المظالم والأمانات إلى أصحابها:

وأن يقضي ديونه أو يوكل من يقضيها عنه، وأن يوصي أهله بخير.

(4) أن يتزود لسفره بالماء والطعام والمال.

(5) يستحب للمسافر أن يصطحب رفقة صالحة في سفره يخففون عنه وحشة الطريق، ويساعدونه عند الحاجة.. وقد قال صلى الله عليه وسلم: «لو يعلم الناس ما في الوحدة ما أعلم ما سار راكب بليل وحده»(رواه البخاري).

(6) يستحب للمسافرين إذا كانوا ثلاثة فأكثر أن يؤمروا أحدهم عليهم، فذلك أدعى إلى انتظام أمورهم، وقد قال صلى الله عليه وسلم: «إذا خرج ثلاثة في سفر فليؤمروا أحدهم» (رواه أبو داود).

(7) يستحب السفر أول النهار وأول الليل: لقوله صلى الله عليه وسلم «اللهم بارك لأمتي في بكورها» وقال: «عليكم بالدلجة؛ فإن الأرض تطوى بالليل» (رواهما أبو داود ).

والدلجة: أول الليل، وقيل: الليل كله.

(8) يستحب للمسافر إذا أراد سفرا أن يودع أهله وأقاربه وأصدقاءه كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ويقول: «استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك» (رواه الترمذي).

(9) إذا أراد المسافر ركوب دابته من سيارة أو طائرة أو نحوهما فليسم الله، وإذا استوى عليها فليكبر ثلاثا ثم يقول دعاء السفر وهو: «سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده.. اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل» (رواه مسلم).

(10) يستحب التكبير عند الصعود والتسبيح عن الهبوط لحديث جابر قال: «كنا إذا صعدنا كبرنا، وإذا نزلنا سبحنا» (رواه البخاري).

(11) يستحب المسافر أن يدعو أثناء السفر: لأن دعوته مستجابة.

(12) إذا احتاج المسافر للمبيت أو الراحة أثناء السفر فعليه الابتعاد عن الطريق؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: «إذا عرستم - أي نزلتم للراحة - فاجتنبوا الطريق؛ فإنها طرق الدواب ومأوى الهوام بالليل» (رواه مسلم).

(13) إذا قضى المسافر حاجته وغرضه من السفر فعليه التعجيل بالعودة إلى الأهل لحديث أبي هريرة وفيه: «...فإذا قضى أحدكم نهمته من سفره فليعجل إلى أهله» (متفق عليه).

(14) يستحب للمسافر إذا رجع إلى أهله ألا يدخل عليهم ليلا إلا إذا أخبرهم، لحديث جابر قال: نهى النبي صلى الله عليه وسلم يطرق الرجل أهله ليلا (متفق عليه).

(15) يسن للمسافر حين وصوله من السفر أن يذهب إلى المسجد ويصلي فيه ركعتين فعن كعب بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا قدم من سفر بدأ بالمسجد فصلى فيه ركعتين (متفق عليه).
 

دعاء السفر مكتوب 

 

دعاء المسافر الذي ثبت في السنة النبوية ويرده إذا بدأ في السفر وهو:

 الله أكبر، الله أكبر، سبحان الذي سخرلنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون، اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى، اللهم هون علينا سفرنا هذا وطوي عنا بعده، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم اني أعوذبك من وعثاء السفر، وكابة المنظر وسوء المنقلب في المال والأهل، وإذا رجع قالهن وزاد فيهن: آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون. ويقال أيضا: «أستودعك الله دينك وأمانتك وأخر عملك، زودك الله التقوى، وغفر ذنبك ويسر لك الخير حيثما كنت».

 

دعاء السفر المأثور عن النبي

«اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر، وكآبة المنقلب، وسوء المنظر في الأهل والمال، اللهم أنت الصاحب في السفر، والخليفة في الأهل، اللهم اطو لنا الأرض، وهون علينا السفر»

 روى ابن عمر رضي الله تعالى عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا استوى على بعيره خارجا إلى السفر كبر (ثلاثا) ثم قال: «سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين وإنا إلى ربنا لمنقلبون»

اللهم إنا نسألك في سفرنا هذا البر والتقوى ومن العمل ما ترضى اللهم هون علينا سفرنا هذا واطو عنا بعده اللهم أنت الصاحب في السفر والخليفة في الأهل اللهم إني أعوذ بك من وعثاء السفر وكآبة المنقلب وسوء المنظر في الأهل والمال وإذا رجع قالهن وزاد فيهن آيبون تائبون عابدون لربنا حامدون

اللهم بك أصول وبك أحول وبك أسير

اللهم اصحبنا بنصحك واقلبنا بذمة اللهم ازو لنا الأرض وهون علينا السفر.. اللهم بلغ بلاغا يبلغ خيرا رضوانك والجنة، إنك على كل شيء قدير

 

دعاء المسافر إذا نزل منزلا يخاف منه

 

«أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق» من قالها لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله. 

 

دعاء وقت السحر أثناء السفر

 

سمع سامع بحمد الله وحسن بلائه علينا، ربنا صاحبنا وأفضل علينا، عائذا بالله من النار.

 

دعاء المسافر إذا أمسى وأقبل عليه الليل

 

«يا أرض ربي وربك الله، أعوذ بالله من شرك وشر ما فيك، وشر ما خلق فيك، وشر ما يدب عليك، أعوذ بك من أسد وأسود، ومن الحية والعقرب، ومن ساكن البلد ، ووالد وما ولد»

 

 دعاء الرجوع من السفر 

 

تعددت الادعية النبوية التي تتعلق بالمسافر ورجوعه إلى بلده منها: 

(لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، آيبون تائبون عابدون ساجدون لربنا حامدون، صدق الله وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده).

(آيبون، تائبون، عابدون، لربنا حامدون).

 

 دعاء الدخول على الأهل

توبا توبا لربنا أوبا لا يغادر علينا حوبا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق