رحلة السيد أبو العلا البشري - سعودي 365

الجمهورية اونلاين 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
رحلة السيد أبو العلا البشري - سعودي 365, اليوم الاثنين 1 يوليو 2024 05:38 مساءً

وان نموذج السيد ابو العلا ليس هو الافضل فلماذا يحاول اصلاح الكون ، ولماذا يهتم لشئون الآخرين ، نعم لقد وصلنا اليوم لمرحلة يرفض فيها الأبناء اي نصيحة ويرونها "حشرية " و"تدخل" واي توجيه مرفوض لأنهم يظنون أنهم يعرفون كل شيء ..
رحلة السيد ابو العلا البشرى من روائع قطاع الإنتاج بالتلفزيون المصري و هو مسلسلٌ اجتماعيٌ ، كان قد عُرض للمرة الأولى في 9 مايو1986 م، اي يمر اليوم ٣٨ عام علي عرضه وهو من إخراج محمد فاضل متعه الله بالصحة والعافية  وتأليف السيناريست الراحل أسامة أنور عكاشة. 
يحكي المسلسل عن السيد أبو العلا البشري، وهو رجلٌ ينطلق في رحلةٍ بدأت من إحدى قرى محافظات الدلتا "سخا" بعدما خرج علي المعاش جاء واستقر في القاهرة ليبدأ حياة جديدة وسط بعض من أفراد عائلته المتبقين .
و يعد ابو العلا البشري من أيقونات الدراما المصرية، لأنه قدم  مجموعة من القيم والأخلاق، وناقش عدد من  التغيرات ومعايير المكسب والخسارة والصراع بين الضمير والمصلحة.
الذي قدم دوره الفنان محمود مرسي، بشخصية الرجل الذي يتطلع للمثالية وأن الحياة تسير دون أي غلطة وهذا لا يمكن أن يحدث بالطبع.
الكاتب الكبير أسامة أنور عكاشة، قدم شخصية أبو العلا كأنه شخصية مثالية يحارب طواحين الهواء وهذه هي الفكرة بالفعل التي استوحى منها المسلسل، وهذه الفكرة قبل أن نراها في العمل وأحداثه نشاهدها في التتر والبطل حرفيا يحارب طواحين الهواء ، وقد تم تقديم جزء ثاني منه بعدها باكثر من عشر سنوات ، ومن أكثر الحاجات التي كانت لافتة هو الحوار بين أبطاله وبالتحديد مشاهد الفنانة "نسرين"التي قدمت دور المرأة المطلقة وكيف تقاوم نظرة المجتمع لها  و"محمد العربي " الذي قام بدور مجدى ذلك الشاب المرتبك التائه بين ثقافته وميراثه التقليدي، هي نموذج للبنت المثقفة والقوية وصاحبة وجهات النظر، وهو اسير للعادات والتقاليد 
ويدير "أبو العلا " العلاقة بينهم معتقدا أنه يستطيع أن يجمع بينهم في الحلال لأن من وجهة نظره هم مناسبين لبعض  ، ابو العلا رجل يحمل الكثير من المفاهيم الصالحة لحياة تقترب من المدينة الفاضلة، لرجل خرج على المعاش بعد حياة قضاها في عمله ولم يغادر فيها مدينته، وتبدأ الأحداث الذي تناول فيها المؤلف أسامة أنور عكاشة عملا دراميا يتناول وضعية الأسرة المصرية والتركيز على الطبقة المتوسطة والعلاقات الداخلية بين الأسر والأزمات، من خلال شخصية البطل الذى لعب دوره الفنان محمود مرسى بامتياز، خصوصا أنه كان يختلف عن باقى أعماله وتقديمه لأدوار الشر والقوة، ولكنه تفوق وقدمها بصورة مميزة فجعل شخصية ابو العلا البشرى الرجل الذي يحمل الكثير من المفاهيم للحياة وبعد الحياة الذى قضاها فى العمل وخروجه على المعاش قرر أن يفرغ حياته فى خدمة من عرفهم من اقارب ، فرحل ومعه ابنة أحد أصدقائه، وهناك وجد كل المفاهيم قد تغيرت وتبدلت وصار الانفتاح أسلوب حياة واكتشف أن الإنسان قد قهرته الحياة بمتطلباته الغريبة.
 "رحلة أبو العلا البشرى" خاصة جزأه الأول، هو عمل درامي يناسب كل زمان ، لأنه مثل الروايات العظيمة الخالدة.
استخدم المخرج محمد فاضل الحوار الداخلي للشخصيات خاصة مع ابو العلا ، والذي ابتكر له صديق يظهر له دائما في كل أزمة ، وكأن هذا الصديق الوهمي هو أفكاره ومبادئه أو ضميره ، وكان يؤدي دور هذا الصديق الفنان القدير "صبري عبد المنعم " فكان دائما ما يظهر له ممسكا بيده كتاب وكأنه رمز لقوة الثقافة الذي لن يستطيع ابو العلا الفرار منها وظهر في هذه الشخصية وكأن هناك خيط قوى يربط بين شخصية أبو العلا البشرى والشخصية الروائية الشهيرة" دون كيشوت، والتى أبدعها الأديب الأسبانى "ثيرفانتس"، وتحكى عن رجل قرأ كتب الفروسية واكتشف أن العالم الآن يحتاج إلى فارس لينقذه مما هو فيه، لكن الواقع يصدمه لدرجة أنه يحارب طواحين الهواء.
 ويتميز مسلسل "رحلة أبو العلا البشرى" بحوارات عميقة بين أبطاله ، حوارات تحتشد بالرموز والمعاني القيمة العميقة ، كأنه نص روائى، كل كلمة لها معناها، ومع ذلك لم يمل منها المشاهد وكان يفهمها عموم الناس ، وكأن المسلسل يحمل رسالة لمن يظنون أن الشعب لا يقرأ بأنه أكثر ثقافة من مدعي الثقافة ، ومن المشاهد التى لا ينساها المصريون، فى الحلقة الأخيرة، سافرت "نجوى" نسرين طليقة "مجدى البشرى" محمد العربى، الوريث الفعلى لأخلاق أبو العلا البشرى، إلى باريس، ويسافر مجدى خلفها، وهناك تعلن له أن حياتهما انتهت، ورد فعل منه يذهب مجدى للعمل فى "كباريه" ويسعى للزواج بإحدى راقصاته، حينها ينفجر كل شىء فى القاهرة، وفى تصوير رائع رأينا أبو العلا البشرى يعد حقيبته، رغم عودته إلى "سخا" معلنا الذهاب إلى باريس، متراجعا عن موقفه القديم بأنه لن يتدخل مرة أخرى فى حياة الآخرين، كما أن جميع العائلة بدأوا فى "الجرى تقريبا" خارجين من بيوتهم فى إيحاء بالذهاب لإنقاذ "مجدى البشرى من الضياع"، و"لو مش هتحلم معايا.. مضطر أحلم بنفسى.. لكنى فى الحلم نفسه.. عمرى ما هحلم لنفسى".

 تيتر المسلسل العبقري

توجت احداث المسلسل بكلمات اغنية " التيتر " الذي كتبه عبد الرحمن الأبنودي وغناه علي الحجار (لو مش هتحلم معايا مضطر أحلم بنفسي)، و (ماتمنعوش الصادقين من صدقهم.. ولا تحرموش العاشقين من عشقهم.. وإذا كنا مش قادرين نكون زيهم.. نتأمل الأحوال، وندرس الأفعال.. يمكن إذا صدقنا نمشى فى صفهم).. 
ومسلسل "أبو العلا البشرى"، بطولة محمود مرسى، كريمة مختار، محمد وفيق، ماجدة زكى، هالة فاخر، صابرين، محمود الجندى، على الحجار، محمد توفيق، وحيد سيف، عبد المنعم إبراهيم، محمد متولى، محمد فريد، زهرة العلا، نسرين، نبيل الدسوقى، محمود الشاذلى، أسامة عباش، أحمد صيام، نظيم شعراوى، عادل أمين، خليل مرسى، محمد عبد الجواد وتأليف أسامة أنور عكاشة وإخراج محمد فاضل
والجزء الثاني  الذي تم عرضه عام ١٩٩٦ تم تغيير بعض الابطال ولكنه لم يحقق نفس النجاح الذي حققه الجزء الأول .

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق