ساركوما.. تفاصيل إصابة الشيخ وسيم يوسف بأخطر أنواع السرطانات.. ما قصته؟ - سعودي 365

0 تعليق ارسل طباعة

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
ساركوما.. تفاصيل إصابة الشيخ وسيم يوسف بأخطر أنواع السرطانات.. ما قصته؟ - سعودي 365, اليوم السبت 30 مارس 2024 01:23 مساءً

أعلن الداعية الإماراتي وسيم يوسف، عن إصابته بأخرط أنواع السرطانات على الإطلاق، وهو سرطان يدعى ساركوما، وذلك خلال مقطع فيديو نشره على صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي.. فما هي قصة هذا السرطان؟.

إصابة وسيم يوسف بسرطان ساركوما

سرطان ساركوما هو سرطان يصيب الجسم، وبالتحديد تُصيب العظام والأنسجة الرِّخوة، كما يدعى أيضا بـ (ساركوما النسيج الرِّخْو)، حيث يظهر السرطان الرِّخو في الأنسجة التي تربط وتدعم وتحيط بتراكيب الجسم الأخرى والتي تتضمَّن العضلات، والدهون، والأوعية الدموية، والأوتار، وبطانة المفاصل، وذلك وفقًا لما نشره موقع CNN.

وتتعدد أنواع سرطان ساركوما، حيث هناك حوالي 70 نوعًا، وكل نوع له أسبابه وطرق علاجه المنفصلة، لكن هناك أسباب رئيسية تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض الخبيث الذي أصيب به الداعية الإماراتي وسيم يوسف.

أسباب سرطان ساركوما

السبب الرئيسي لهذا السرطان الذي أصاب جسد وسيم يوسف، غير معروف أصلا،  إلا أنه في الوقت الذي تحث فيه تغيرات في الحمض النووي للخلايا. الحمض النووي الموجود داخل الخلايا يحمل عددًا كبيرًا من الجينات الفردية، كل واحد من هذه الجينات يحمل تعليمات تخبر الخلية بوظائفها، وبكيفية النمو والانقسام.

وتشير التقارير التي تحدث عن طبيعة تكوين هذا السرطان، أنه تدفع الطفرات الخلايا للنمو والانقسام بشكل خارج السيطرة كما أنها تحثها على البقاء في الوقت الذي تموت فيه الخلايا الطبيعية. وعند حدوث ذلك، يؤدي تراكم الخلايا غير الطبيعية لتكوّن ورم. يمكن أن تنفصل بعض الخلايا وتنتشر (تنتقل) لأجزاء أخرى من الجسم.

أسباب تزيد فرص الإصابة بـ سرطان ساركوما

وهناك العديد من العوامل التي يُمكن أن تَزيد من خطر سرطان ساركوما، والتي رصدها تحيا مصر، من خلال تقرير سي إن إن، ومنها أنه قد تنتقل بعض المتلازمات التي تزي من خطر الإصابة بالسرطان من الآباء إلى الأطفال، ومنها ورم الشبكية العائلي والورم الليمفاوي العصبي من النوع .

كما أيضًا هناك سبب رئيسي آخر قد يؤدي إلى الإصابة بسرطان ساركوما، وهو العلاج الإشعاعي، الذي قد يزيد من خطر الإصابة به، إضافة إلى التورم المزمن (الوذمة الليمفاوية)، فضلا عن التعرُّض لمواد كيميائية، قد تَزيد بعض المواد الكيميائية، مثل بعض المواد الكيميائية الصناعية ومبيدات الأعشاب، من خطر الإصابة بالأورام اللحمية التي تُصيب الكبد، وكذلك التعرض للفيروسات، يمكن للفيروس المسمى فيروس الهربس البشري 8 أن يَزيد من خطر حدوث نوع من الساركوما يُسمى ساركوما كابوسي لدى المصابين بضعف جهاز المناعة.

وكان الداعية وسيم يوسف، قد أعلن إصابته بسرطان ساركوما، حيث صرح قائلًا: "ساركوما أصابني، لله الحمد وتمام المنة، وأسأل الله عز وجل أن لا يبتلي أحدا به لا عدو ولا صديق، وأسأل الله بمنه وكرمه أن يقيكم شر هذه الأمراض".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق